تصلب الشرايين و آلام الصدر

 

Копирайтинг на арабском: تصلب الشرايين و آلام الصدر

Копирайтинг на арабском: تصلب الشرايين و آلام الصدر

 

  Копирайтинг на арабском языке написан врачом из Каира. Тема: атеросклероз артерий и кровеносных сосудов, его причины и методы лечения. 

تصلب الشرايين مرض يتسلل تدريجيا في الخفاء، و ببطء شديد، ولن يمكنك أن تشعر بحدوثه حتى تضيق شرايينك جدا أو حتى يحدث انسداد بالشرايين وتبدأ أعضاء الجسم تعاني من قلة ورود الدم إليها، حتى أنه قد تحدث جلطة مفاجئة تقوم بسد الشريان تماما، و قد يصل الأمر لنوبة قلبية.

 

أعراض الاصابة بتصلب الشرايين:

 

أبرز الأعراض هو ألم في الصدر مع الشعور بوجود ضغط على الصدر، هذا إن كان التصلب الحادث في أحد شرايين القلب، أما إن كان التصلب في أحد شرايين المخ فإنه يتسبب في احساس مفاجئ بالتشوش و اضطراب في الرؤية، و الشعور بالضعف في اليدين و الساقين، مع وجود اضطراب في النطق و الكلام، و قد يحدث فقدان للبصر للحظات، و فقدان التحكم في عضلات الوجه. واذا كان التصلب في احد الشرايين المغذية للذراعين و الساقين، فإن العرض الاساسي هو الشعور بآلام أثناء المشي أو الحركة. و إن كانت الإنسداد في أحد الشرايين المغذية للكلى، فيحدث ارتفاع شديد في ضغط الدم او تحدث الاصابة بالفشل الكلوي.

 

أسباب الإصابة بتصلب الشرايين:

 

تصلب الشرايين من الأمراض بطيئة التكون و التطور، وقد تكون بداية الاصابة به في مرحلة الطفولة، وعلى الرغم من أن سبب الإصابة بتصلب الشرايين غير معروف بشكل يقيني، إلا أنه أحيانا ما يحدث بسبب تضرر الطبقة الداخلية المبطنة للشرايين غالبا بسبب ارتفاع ضغط الدم او ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم، أو الدهون المشبعة، كذلك بسبب التدخين، والسمنة المفرطة أو الإصابة بالسكري، كذلك وجود التهاب ما في الجسم، مثل التهاب المفاصل أو أي التهاب غير معلوم السبب أو المصدر. والذي يحدث هو أنه حينما يجرح او يخدش السطح الداخلي للشريان، فإن خلايا الدم و معها جسيمات أخرى تسبح في الدم مثل الدهون تستقر وتثبت و تتراكم على هذا الجرح من أجل محاولة ترميمه وبناء طبقة داخلية جديدة، و مع الوقت تتجمع ترسبات دهنية أساسها الكوليسترول على مكان الجرح، وتتصلب هناك مضيقة الشريان، و بالتالي فإن الأعضاء التي تغذيها هذه الشرايين لا يصلها قدر كاف من الدم فتفشل في أداء وظائفها بشكل جيد، كذلك قد تبدأ هذه الترسبات الدهنية في الانفصال عن جدار الشريان و التجول مع سريان الدم مسببة جلطة أو حتى أزمة قلبية.

 

لذلك فإن الإصابة بارتفاع ضغط الدم، او السمنة، و السكري، أو إدكان التدخين، او ا تفاع نسبة الكوليسترول كلها من أسباب الإصابة بتصلب الشرايين.

 

تشخيص تصلب الشرايين:

 

يتمكن الطبيب أثناء الفحص السريري من تحديد هذا المرض، عن طريق قياس النبض في اماكن الجسم المختلفة، ويلاحظ ضعف النبض أو انعدامه بالقرب من أماكن الشرايين المصابة بالانسداد، كذلك اجراء تحليلات الدم التي تظهر نسبة الكوليسترول والسكر، و كذلك أشعة الدوبلر و رسم القلب.

 

علاج تصلب الشرايين:

 

بالطبع العلاج الأول هو تعاطي أدوية من شنها خفض نسبة الكوليسترول بالدم، وعقاقير تزيد من سيولة الدم مثل الاسبرين، و كذلك عقاقير تخفض ضغط الدم المرتفع، و عقاقير لضبط قياس السكر في الدم، وأحيانا يضطر الطبيب إلى استخدام قسطرة لإزالة التصلب وتسليك الشريان.

 

الوقاية من تصلب الشرايين:

 

الابتعاد عن تناول الدهون هو الخيار الاول، كذلك الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام، والحرص على استقرار ضغط الدم ومعدل السكر في الدم، إلا أنه ثبت علميا أن تناول بعض الأطعمة و المشروبات من شأنه تقليل التعرض لتصلب الشرايين مثل:

 

الشعير، و الشاي السود، و الشاي الأخضر، و الشوفان، وفيتامين سي، و الكاكاو، و زيت كبد الحوت، والأطعمة الغنية بالكالسيوم وحمض الفوليك.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *