التهاب المفاصل، علاجه والوقاية منه

 

Пример медицинского копирайтинга на арабском языке о лечении и профилактике артрита. Это – экспертный контент, написанный государственным врачом терапевтом, проживающим и работающим в Каире.

قد يأتي يوم تجد نفسك تفكر مرتين قبل صعود السلم، أو تبحث عن أحد ليفتح لك برطمانا من المربى، ما الذي حدث؟ وقد كان كل هذا يسيرا من قبل؟ …إنه التهاب المفاصل.

ولكن، مهما كانت درجة إصابتك، لا يجب أن تستسلم وتترك هذا الأمر يعيقك عن ممارسة حياتك الطبيعية، فالأطباء لديهم نصائح رائعة لتخفيف الألم ومنع ازدياد الالتهاب.

 

أفضل الخيارات التي ينصح بها الأطباء لعلاج التهاب المفاصل:

والعلاج لا يكون بالضرورة بالأدوية، إذ أن تغيير نمط الحياة قد يكون كافيا للحد من آلام التهاب المفاصل.

  • إبتعد عن زيادة الوزن: لأن الوزن الزائد يشكل عبئا كبيًرا على المفاصل ناهيك عن كونه سببا أساسيا في الإصابة بأمراض أخطر، فعليك أن تكثر من تناول الخضروات والفاكهة، وكذلك شرب الماء مع الابتعاد عن الدهون.
  • إبتعد عن اللحوم: وكل ما من شأنه أن يتسبب في زيادة نسبة حمض اليوريك في الجسم، مثل الفول، والسردين، والأنشوجة، و الفطر وغيرها. حيث أنه مع ازدياد معدله يبدأ في الترسب على هيئة بلورات مؤلمة في المفاصل.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: قد يظن المصاب بالتهاب المفاصل أن الحركة والرياضة مؤذية له، لكن الحقيقة منافية لذلك تماما، إذ أن جسم الإنسان ُمعد للحركة باستمرار، لذلك فأداء التمارين الرياضية المناسبة لحالتك – والتي يحددها الطبيب- تقلل كثيرا من أعراض التهاب المفاصل.

وينصح الأطباء بأداء تمارين تقوية ومد العضلات، لأنه كلما كانت عضلاتك قوية كلما قلت كثيرا أعراض التهاب المفاصل، لماذا؟ لأن العضلات القوية تدعم المفاصل وتبقيها في وضعها الصحيح، وعندما تكون العضلات ضعيفة تصبح المفاصل في أوضاع غير ثابتة، كما أن تمارين مط وشد العضلات تقلل آلام المفاصل كثيرا.

ينصح الأطباء كذلك بتمارين الأيروبيكس، واللياقة البدنية، والسباحة التي تعد من أفضل الرياضات لمرضى التهاب المفاصل، إذ أن السباحة تسمح لك بتحريك عضلاتك أثناء تحمل الماء لجزء كبير من ثقلك، مما يخفف العبأ كثيرا عن مفاصلك.

  • العلاج الطبيعي: إن زيارة طبيب العلاج الطبيعي أساسية وضرورية لمريض التهاب المفاصل، حيث يحدد الطبيب نوعية التمارين المناسبة ومنها: العلاج الفيزيائي الذي يعمل على زيادة اللياقة البدنية وتقوية العضلات عبر تمارين يحددها الطبيب حسب الحالة، مع استخدام كمادات الماء الساخن أو كمادات الثلج حسب رؤية الطبيب لتقليل الألم أثناء جلسات العلاج. وكذلك يقوم طبيب العلاج الطبيعي بتوفير جلسات لأداء التمارين العلاجية تحت سطح ماء دافئ، وذلك لأن الماء يحمل معظم وزن الجسم مما يقلل الضغط عن المفاصل والعضلات كما ذكرنا سابقا.
  • الأجهزة التكميلية: وهذه ينصح بها الأطباء أثناء أداء المهام اليومية، وهي كل ما من شأنه تيسير الحركة وتقليل الضغط على المفاصل أثناء اليوم.
  • تغيير محل الإقامة: قد تظن هذا غريبا، لكن في الحقيقة أثبتت بعض الدراسات أن انتقال الشخص المصاب بالتهاب المفاصل من مكان بارد إلى مكان أكثر دفئا له عامل كبير في التخلص من الكثير من الأعراض المزعجة المصاحبة لمرض التهاب المفاصل.

كانت الخيارات السابق عرضها من أجل تقليل أعراض التهاب المفاصل من تيبس وصعوبة حركة.

 

الخيارات التالية فستكون من اجل القضاء على آلام التهاب المفاصل و الحد من ازدياد حدة المرض:

  • الأدوية: وظيفة الأدوية الأساسية هي القضاء على الألم والتورم، مثل مضادات الالتهاب غير السترويدية مثل الديكلوفيناك، وفي حالة تناولك لهذا النوع من الأدوية ينبغي متابعة الطبيب باستمرار من أجل أن تتناول هذا النوع من الأدوية بأقل كمية كافية لإحداث تأثير ولأقل مدة ممكنة، لأن هذه الأدوية قد تكون ذات آثار جانبية ضارة، إذ قد تسبب على المدى الطويل نزيفًا بالمعدة، أو مشاكل بالجهاز الدوري. كما توصف مسكنات الألم من الباراسيتامول كذلك لكنها تؤخد بالفم قبل أداء أي أنشطة قد تسبب آلام المفاصل.

وكذلك السترويدات، التي يمكن أن تؤخذ عن طريق الفم، أو الحقن مباشرة في المفصل المصاب لتقليل الاحتكاك بين المفاصل.

في بعض حالات التهاب المفاصل الناتج عن ازدياد المناعة الذاتية، يصف الأطباء مستحضرات مثل ” Trexall ” أو ” Methotrexate”.

  • الدهانات الموضعية: هناك مستحضرات موضعية للاستخدام الخارجي، يقوم المريض بدهن الكريم أو الچيل على موضع المفصل المصاب، وأغلبها يحتوي على مستخلص مادة ” Capsaicin” والتي يتم استخلاصها من ثمار الفلفل الحار، وهي فعالة لتسكين الألم.
  • الجراحة: وفي حال فشل المحاولات السابقة في تقليل الألم والتورم، يلجأ الأطباء إلى الجراحة، عن طريق عملية جراحية بسيطة باستخدام المنظار للإزالة الأنسجة المتورمة .

أو قد يضطر الطبيب لاستبدال المفصل المصاب بآخر سليم، وفي حالة لم تنجح عملية استبدال المفصل، يقوم الطبيب بإزالة المفصل التالف بالكامل، وتثبت العظام بمسامير وبراغي، ومع مرور الوقت يعتاد الجسم على هذا الوضع وتصبح الحركة سهلة ويسيرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.